السعودية تسعى للحصول على منظومة الدفاع الجوي الروسية “S-400”

يبدو الملك سلمان مصمماً على شراء منظومات صاروخية متطورة من روسيا والصين، وخاصة منظومة الدفاع الجوية الروسية “إس-400″، ووفقاً لموقع “تاكتيكال ريبورت” (21 أبريل 2017) فإن رغبة الملك في تطوير قدرات الدفاع الجوي السعودية وحيازة منظومات صواريخ إستراتيجية يأتي لسببين، أولهما: مواجهة التهديدات الصاروخية الإيرانية، والثاني: تنويع خيارات المملكة الدفاعية.

وبناء على ذلك فإن الملك سلمان يضع في أولويات جدول أعمال لقائه مع الرئيس بوتين المرتقب هذا العام طلب الحصول على منظومة “إس-400″، وكانت المتحدثة باسم مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفينكو قد أشارت إلى رغبة الملك في يزارة موسكو بعد لقائها الملك في الرياض.

ووفقاً للتقرير فإن الملك قد التقى بقيادة الدفاع الجوي السعودية بعد عودته من جولته الآسيوية وأخبرهم بأنه مقتنع وعلى نحو شخصي بضرورة التعاون مع روسيا لتطوير الدفاع الجوي، وذلك لتوفير خيارات أخرى إضافة إلى الخيارات الصينية والأمريكية، وبناء على ذلك فقد أمر بتشكيل فريق استشاري يرأسه مستشاره الأمير خالد بن بندر لمراقبة الاختبارات الصاروخية الإيرانية وتقييم القدرات الصاروخية البالستية للحوثيين وكيفية التخلص من تهديداتهم لأراضي المملكة.

وادعى التقرير أن الأمير خالد هو الذي أشار على الملك بإجراء اتصالات مع الروس للحصول  على منظومة “إس-400″، وعلى الرغم من النظرة السلبية للسياسة الروسية وخصوصاً في سوريا؛ إلا أن الملك يتطلع للتعاون مع روسيا في مضمار التسلح، ونُقل عنه القول في أحد الاجتماعات مع بعض مستشاريه أن روسيا ستصبح شريكاً مهماً هذا العام في صفقات التسلح وخصوصاً في مجالي الصواريخ والمروحيات.

جميع الحقوق محفوظة - المرصد الاستراتيجي © 2018