السعودية مهتمة بشراء أسلحة روسية

على هامش مؤتمر موسكو السادس للأمن الدولي التقى نائب رئيس هيئة الأركان السعودية الفريق فياض الرويلي بنائب وير الدفاع الروسي الفريق أليكساندر فومين، وقد أبدى الفريق الرويلي اهتماماً بالحصول على بعض أنواع العربات الروسية المجنزرة لصالح القوات البرية السعودية  العاملة على الحدود.

ووفقاً لتقرير “تاكتيكال ريبورت” فإن الرويلي ألمح إلى الرغبة بالحصول على العربات المدرعة “بي إم بي -3” والدبابة الخفيفة “تي-14 أرماتا”، ويدور الحديث في الرياض حول إمكانية إرسال وفد عسكري إلى موسكو للتفاوض بشأن إبرام صفقة تسلح كبيرة تتضمن شراء: منظومات الدفاع الجوي “إس-400″، ومنظومة “بيوك إم-2-إي” متوسطة المدى، ومنظومات ياخونت الصاروخية المضادة للسفن، ومروحيات “مي-17″ و”مي-35” ودبابات “تي-90”.

وأشار المصدر إلى أن قائد القوات البرية الفريق الأمير فهد بن تركي بن عبدالعزيز قد يقوم بزيارة إلى موسكو مع وفد من القوات البرية لإجراء محادثات حول شراء منظومات برية تتضمن: راجمات صواريخ، وعربات مدرعة، وعربات برية غير مأهولة، وذلك استجابة للملك الذي حث ابنه الأمير محمد وزير الدفاع على التفاوض مع الروس حول إمكانية تزويد ألوية القوات البرية بالعربات العسكرية روسية الصنع، حيث تشير المصادر إلى أن المملكة بحاجة إلى عربات مجنزرة متطورة تعمل إلى جانب عربات “برادلي” و”إم-113″ وأن هنالك ميل للتوجه نحو روسيا للحصول على تلك العربات.

جميع الحقوق محفوظة - المرصد الاستراتيجي © 2018