عملية أمنية عالية الدقة تصفي قيادات “داعش” في الجولان

صاروخ واحد أُطلق في 7 يونيو الجاري كان كفيلاً بتصفية معظم قادة تنظيم “داعش” في حوض اليرموك، حيث تشير مصادر أمنية إلى مصرع 16 قائداً يشكلون رأس ذراع “داعش” العسكرية في الجولان (والبالغ عددهم 2000 عنصر) كانوا مجتمعين في بلدة شقرا الواقعة في مثلث الحدود السورية-الأردنية-الإسرائيلية، وتم استهدافهم بضربة قاضية لم ينجُ منها أحد، حيث تم تأكيد مقتل: القائد العام أبو محمد المقدسي، وقائد العمليات أبو عدي الحمصي، وخبير المتفجرات الذي يٌعتقد أنه كذلك شرعي الجماعة أبو علي شعبات، بالإضافة إلى ضباط سابقين في الجيش العراقي كان قائد التنظيم أبو بكر البغدادي قد نقلهم لفرع التنظيم في حوض اليرموك لشن هجمات ضد الأردن و”إسرائيل”، وتم تعيين قائد جديد للتنظيم هو محمد الرفاعي أبو هاشم العسكري بدلاً عن المقدسي.

جميع الحقوق محفوظة - المرصد الاستراتيجي © 2018