إسرائيل تكثف عملياتها ضد المواقع الإيرانية

كثف سلاح الجو الإسرائيلي عملياته ضد المواقع الإيرانية في سوريا، حيث استهدف موقع “تل الحارة” الإستراتيجي (12 يونيو)، وشن قبل ذلك هجومه الثالث على قاعدة الطياس (T-4)، والتي قام الحرس الثوري الإيراني بنقل نشاطه إليها عقب الانسحاب من مقراته في مطار دمشق الدولي.
ويسود الاعتقاد لدى الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية أن الحرس الثوري الإيراني يعمل على نشر طائرات من دون طيار ونصب أنظمة دفاع جوي في القاعدة، وعلى نقل أصوله وتعزيز قدراته في مواقع بالقرب الحدود السورية مع العراق، حيث تم رصد هبوط طائرة شحن إيرانية (747) بالقاعدة ثلاث مرات، فضلاً عن تموضع كتيبة من الحرس الثوري بالقرب منها.
وكان الجيش الإسرائيلي قد استهدف معسكر الطلائع القديم ومحيط مدرسة المحاسبة (كلية الشؤون الإدارية بمصياف، والذي يحتوي على مصنع لصواريخ زلزال (2) الإيرانية، بواسطة صواريخ “كروز” موجهة عبر البحر على بعد 250 كليو متر، بعد أن تم رصد تفريغ شحنتين إيرانيتين في الموقع بواسطة طائرة تابعة للحرس الثوري الإيراني.
ووفقاً لمصادر أمنية، فإن إيران كانت تعمل على المشروع (991) لتطوير صواريخ (Scuds) و(111 SAMs) في المقر المستهدف، والذي يحتوي على القسم (340) لتطوير تقنيات صواريخ (SSM/SSR R & D)، والقسم (702) لإنتاج وقود صواريخ (SSM solid propulsion fuel) والقسم (350) لإنتاج الصواريخ، وقد تم تدمير هذه المواقع بالكامل.
كما استهدف القصف الإسرائيلي عربة مضادة للطائرات في القنيطرة، بعد أن أطلقت قذائف تجاه الطائرات الإسرائيلية، وتشير أصابع الاتهام إلى الحرس الثوري الإيراني الذي يرغب بتصعيد الموقف الإقليمي رداً على الحشود الأمريكية الأخيرة وتشديد العقوبات الاقتصادية على إيران.
وتمثل عمليات القصف الأخيرة في شهر يونيو الجاري تصعيداً للعمليات المباشرة بين القوات الإسرائيلية والإيرانية، حيث يستهدف الحرس الثوري مواقع في إسرائيل، في حين تقصف تل أبيب مواقع للحرس الثوري الإيراني بين الفينة والأخرى.
‏وترى مصادر مقربة من الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية أن الوضع الراهن قابل للتصعيد، حيث ترغب تل أبيب في الحصول على تفويض أمريكي-روسي، (من خلال الاجتماع الثلاثي على مستوى مستشاري الأمن القومي المرتقب) للقيام بعملية برية محدودة تهدف إلى إنشاء منطقة عازلة، وتجنيد قوات محلية لتوفير المعلومات لها وشن عمليات ضد مواقع الحرس الثوري و”حزب الله”.

جميع الحقوق محفوظة - المرصد الاستراتيجي © 2019