القوات الجوية الأمريكية توسع وجودها في الأردن

تؤكد مصادر عسكرية أن القوات الأمريكية ترغب في تحويل قاعدة “موفق السلطي” بالأردن إلى مركز أمريكي إقليمي رئيس للطائرات المقاتلة وطائرات من دون طيار، حيث يتم تنفيذ خطة توسيع كبيرة من أجل استيعاب الطائرات الحربية وطائرات الهجوم الأرضي والطائرات دون طيار بالإضافة إلى طائرات الشحن، وذلك بالتزامن مع توجه ترامب لسحب قواته من سوريا، ونقلها إلى قواعد مجاورة في العراق والأردن.
وترغب القوات الأمريكية في مواكبة عملية الانسحاب بتعزيز قدراتها الجوية، وتوفير مواقع عملياتية بديلة في المنطقة، بالإضافة إلى تقليل الاعتماد على قاعدة “إنجرليك” التركية عقب الخلافات الأخيرة مع أنقرة.
وكان سلاح الهندسة بالجيش الأمريكي قد سلّم خطة لتوسيع القاعدة الأردنية التي تديرها الفرقة (407) التابعة لسلاح الجو الأمريكي، وتتضمن مواصفات مطورة لمرابض الطائرات الجديدة، والممرات، والمرافق المرتبطة، بقيمة 140 مليون دولار، تشمل: زيادة طول المدرج الجنوبي في القاعدة، وتشييد ساحة للتخزين والنقل الجوي (بمساحة 40 ألف قدم مربع، واستيعاب طائرتي شحن C-17 Globemaster III وC-5 Galaxy في الوقت نفسه)، ونقل الأفراد، وقوات العمليات الخاصة، والدعم الجوي القريب (CAS) والمخابرات والمراقبة والاستطلاع (ISR).
كما يتم العمل على توسيع نطاق الناقلات (CV-22) المرابطة بالأردن، بحيث تُمكّن القوات الخاصة من نقل الوحدات الصغيرة وطائرات الشحن بسرعة وتوفير الدعم للعمليات الجوية، وتزويد طائرات (Ospreys) بالمنظومات المضادة الإلكترونية وأنظمة الدفاع عن النفس الأخرى وقدرات طيران (NAP-of-the-earth)، وغيرها من التقنيات التي تساعد في سرعة الوصول إلى المناطق المستهدفة.
كما تتضمن عملية التوسعة؛ بناء مدرجات جديدة، وتعزيز البنى التحتية، ويقدر فيلق مهندسي الجيش أن العمل سوف يكلف ما بين 25 و100 مليون دولار، مما يترك أموالاً كبيرة متبقية لأية إضافات أخرى قبل الموعد المحدد للتسليم في 19 فبراير 2019.
وعلى الرغم من أن العراق هو البلد الأكثر احتمالاً لاستيعاب الوحدات المنسحبة من سوريا، إلا إنه يمكن للأردن أن يكون خياراً آخر يساعد على وفاء واشنطن بالتزاماتها الأمنية والدفاعية إزاء إسرائيل، ويمثل في الوقت نفسه بديلاً عن قاعدة “إنجرليك” الجوية التي تعتبر في الوقت الحالي المركز الإقليمي الرئيس للجيش الأمريكي لخدمة المقاتلات العاملة في المنطقة، وهو موقع تكتيكي لتخزين الأسلحة النووية، ونقطة مهمة لإعادة الشحن.

جميع الحقوق محفوظة - المرصد الاستراتيجي © 2019